للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

#تقييم_ثيرابي – DRAGON BALL: THE BREAKERS دراغون بول ذا بيركرز

رحلة بانداي نامكو في تطبيق أفكار مختلفة ومتنوعة في العاب دراغون بول لم تنتهي، الرحلة التي بدأت من سلسلة “Dragon Ball Xenoverse” مع نوع لعب تقمص أدوار RPG، ولعبة “Dragon ball Fighterz” لعبة قتالية تنافسية Fighting game 2D، وأخيراً لعبة “Dragon Ball Z Kakarot” بكونها لعبة Open world RPG. والآن، “Dragon Ball The Breakers” هي لعبة أونلاين من صنف Asymmetrical متكونة من سبعة ناجين وشخص واحد يسمى “رايدر”.

معلومات عامة

  • المطور: Dimps
  • الناشر: Bandai Namco Entertainment
  • تاريخ الاصدار: 14/10/2022
  • التصنيف: Asymmetrical party game
  • نسخة التقييم: PS4

إيجابيات

-لا يمكنك تخمين نتيجة المعركة، كل المعارك قد تأخذ منحنى مختلف عن السابق، الاحتماليات كثيرة للفوز أو للخسارة، هذا الشيء أزال عني فكرة أن تصبح اللعبة روتينية ومملة بعد فترة قصيرة. هذا الإدعاء قابل للطعن ففي النهاية كل شيء يعتمد على مقدرة ديمبس بالحفاظ على استقرار اللعبة وإضافة محتوى وأفكار جديدة تجعل التجربة متجددة بشكل أفضل، لأن بشكل عام اللعبة مبشرة وتمتلك إمكانيات خيالية بالنظر الى سعرها المنخفض + مواكبتها رغبة اللاعبين بشكل عام ولا أعني فقط جمهور دراغون بول.

-كلعبة Asymmetrical, في الغالب أمتع جانب فيها أن يكون اللعب بال”رايدر” وهو الشخص الذي لديه قوة أكبر عن بقية اللاعبين، لكن بهذه اللعبة, اللعب كأحد الناجين السبعة جدًا ممتع وخصوصًا مع مجموعة أصدقاء، كما ذكرت بالإيجابية الأولى “منحنيات المعارك المختلفة” سببها هم الناجين وقدراتهم وخططهم، وفرة الموارد والقدرات الكثيرة والمتنوعة التي يستطيع استخدامها الناجي, وكل قدرة تخدم خطط الناجين بالفوز سواء كان ببناء آلة الزمن والنجاة عن طريقها، أو بزيادة “المستوى” والتحول لأحد شخصيات دراغون بول المعروفة لقتال ال”رايدر”

-أحد نقاط قوة العاب هذا الصنف دائمًا هو ال”رايدر”، وفعلًا بهذه اللعبة كان مدى عمق الابتكار بشخصيات الرايدرز رائع جدًا، وأفضل مثال هو ماجين بوو، تبدأ فيه بالمستوى 1 وأنت تلعب بشخصية سبوبوفيتش من أجل جمع طاقة كافية لتحرير ماجين بوو، ومن المستوى 2 الى 3 ستلعب بأطوار ماجين بوو المعروفة، وأخيرًا، للتحول للمستوى 4، المنطقة ستتغير وسيصبح مكان اللعب هو داخل بطن بوو، وإن استطاع الناجين تحرير بعضهم سينتهي التحول لتصبح ماجين بوو النقي (كيد بوو) بالمستوى 4.

سلبيات

-أول سلبية واضحة وهي اعتماد اللعبة بشكل غير مباشر على اللعب مع أصدقائك، لان تعاون الناجين للانتصار مطلوب والتعاون سيكون صعبًا بدون تواصل، وأيضاً اللعب مع الأصدقاء سيزيد من متعة اللعبة بشكل ملحوظ على عكس اللعب الفردي ستشعر أن التجربة ناقصة.

-استحالة موازنة اللعبة، كلعبة تتكون من ثمانية أشخاص تحتاج نظام تطور مستقر وواضح حتى تصل للموازنة التي ستحافظ على حياة اللعبة، لكن ذا بريكرز قررت في جعل أغلب القدرات القوية للناجين بنقود حقيقية، ولا يوجد نظام تطور يمنحك هذه القدرات إن لعبت لفترة معينة أو انتصرت بعدد مباريات معين. وهذه القدرات تزيد من فرصة نجاة “الناجي” بشكل ملحوظ.

-هوية دراغون بول مفقودة، لولا وجود الرايدرز وهم سيل وفريزا وبوو، لن تعرف أن ذا بريكرز لعبة من سلسلة دراغون بول. بانداي تحاول مواكبة رغبات اللاعبين بالجيل الحالي وقررت أن تقوم بشيء مشابه لفورتنايت وأبيكس ليجيندز وغيرها… أفكار ممتعة وسهلة لتلعبها وتتعرف عليها بسرعة ومناسبة الجميع، كان باستطاعتهم المحافظة على هوية دراغون بول في متجر اللعبة مثلًا الذي تغلب عليه ملابس ابتكارية بعيدة عن هوية العمل

الخلاصة

كلعبة بسيطة وبسعر في متناول الجميع، لعبة “Dragon Ball The Breakers” هي وجبة ممتعة وتصبيرية للعبة الجيل القادم المنتظرة، هي لعبة ممتعة للأصدقاء، وموجهة للعامة وليس فقط لجمهور دراغون بول، لم أرتبط بها كلعبة دراغون بول إلا أنني استمتعت بها الى حد ما.


المراجعة من كتابة زياد

عن AnimeTherapy

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعاون بين لعبة Assassin’s Creed Valhalla ومانجا Vinland Saga

أعلنت يوبي سوفت اليابان عبر موقعها الرسمي عن تعاون يجمع بين لعبتها أساسنز كريد فالهالا ...