للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

تاريخ افتتاح منتزه جيبلي الأول في العالم وكل ما نعرفه عنه

منتزه جيبلي، الأول من نوعه في اليابان والعالم، سيفتتح يوم 1 نوفمبر 2022 في حديقة آيتشي التذكارية في مدينة ناغاتوكي المجاورة لـناغويا (تبعد حوالي 3 ساعات بالقطار عن العاصمة طوكيو). وحتى يحين موعد الافتتاح الرسمي للمنتزه وتتاح لكم فرصة زيارته، يمكنكم تغذية فضولكم بالإطلاع على الرسومات التصورية، والصور والفيديوهات الرسمية التي نشرت عن المنتزه حتى الآن، والتي سنجمعها لكم هنا.

 

 

أعلن استديو جيبلي عن تقسيم المنتزه إلى خمسة مناطق رئيسية: هضبة الشباب، مستودع جيبلي الكبير، قرية مونونوكي، وادي الساحرات، غابة دوندوكو. كل هذه المناطق مستوحاةٌ من أشهر أفلام الاستديو وستنجم تماماً مع الطبيعة الموجودة في المنتزه. أُطلق أيضاً موقعٌ رسمي للمنتزه يوم 1 فبراير.

 

 

هذا الفيديو الترويجي المقدم من مكتب السياحة في آيتشي، والذي يستعرض أبرز المناطق السياحية في محافظة آيتشي، يتضمن جزءاً صغيراً نرى فيه بيت ساتسوكي ومي من فيلم “جاري توتورو”.

 

هضبة الشباب

 

هضبة الشباب، الواقعة في شمال المنتزه، ستكون المدخل إلى عالم جيبلي الخيالي. أحد البيوت القديمة سيتم تحويله إلى منصة برؤيةٍ تكشف المنتزه، وتكون في الوقت ذاته مدخله الرئيسي. ستحتوي كذلك على أغراض خيالية من القرن التاسع عشر، والتي قد تكون مألوفةً لديك لو كنت من معجبي فيلمي “لابوتا: قلعة في السماء” (1986) و “قلعة هاول المتحركة” (2004).

 

 

معجبو فيلم “همسة من القلب” (1995)، والذي تقع أحداثه في حي سيساكي-ساكوراغاوكا غرب طوكيو، سيعرفون هذا المبنى. بالخضرة المحيطة به، يبدو المبنى تماماً كمتجر الأنتيك من الفيلم. ستجد داخل المبنى أيضاً مكتب القطة من فيلم “عودة القطة” (2002).

 

 

مستودع جيبلي الكبير

 

سيتم تحويل مسبحٍ عمومي أغلق سنة 2018 إلى منطقة “مستودع جيبلي الكبير”. ستكون هذه المنطقة مغطاةً ومغلقة، ما يسمح بالاستمتاع داخلها بغض النظر عن الأحوال الجوية في الخارج.

 

 

ستحوي المنطقة المغلقة المعارض، مناطق لعب للأطفال، المتاجر، المطاعم. ستحوي غرفة المعارض على صالة سينما صغيرة بـ170 مقعداً. ستمزج هذه المنطقة الحيوية والمميزة بين الأسلوبين المعماريين الياباني والغربي.

 

 

كما ستجد نسخةً من “حديقة السماء” التي رأيناها في فيلم “لابوتا: قلعة في السماء”، متضمّناً للسفينة الهوائية من الفيلم بطول 6.3 متر، متدليةً من السقف.

 

 

ستوجد أيضاً غرفة ألعاب مستوحاةٌ من “جاري توتورو” تحوي على باص القطة وكل شيء، كتلك التي في متحف جيبلي. من المخطط كذلك إنشاء مساحةٍ مستوحاةٍ من المدينة الغامضة في الفيلم الشهير “المخطوفة” (2001). في إحدى المقابلات على تويتر مؤخراً أجاب غورو ميازاكي، ابن هاياو ميازاكي ومدير المنتزه، بأنه من المخطط أن تحوي تلك المنطقة على نفقٍ كالذي عبرت من خلاله بطلة فيلم “المخطوفة” في بداية الفيلم.

 

 

تكشف الرسمة التخيّلية الرسمية التالية على أن “مستودع جيبلي الكبير” سيحوي على منطقةٍ مستوحاةٍ من فيلم “أرييتّي” (2010). الجدار على الجزء الأيمن يمثّل منزل عائلة “المستعيرين”، بينما ستشعرك الحديقة كما لو أنك ترى العالم بمنظور بطلة الفيلم صغيرة الحجم، أرييتّي. 

 

 

قرية مونونوكي

 

قرية مونونوكي ستكون منطقةً تحاكي مدينة “تاتارا-با”، مدينة الحديد التي رأيناها في فيلم “الأميرة مونونوكي”. “تاتارا” كلمة تشير إلى الفرن الياباني التقليدي المستعمل في صهر الحديد والمعدن، بينما تعني كلمة “مونونوكي” الروح أو الوحش خارق الطبيعة.

 

 

ستجد تماثيل لروح التدمير القوية (التي ظهرت باسم “تاتاري غامي” في الفيلم)، ولروح الخنزير الملك أوكّوتو، إلى جانب كائناتٍ سحرية أخرى في أرجاء القرية. ستأخذك المناظر الطبيعية في هذه المنطقة إلى أجواء حقبة موروماتشي (1336-1573)، والتي تقع أحداث الفيلم فيها.

 

 

 

وادي الساحرات

 

تصميم منطقة وادي الساحرات سيكون مبنياً على فيلمي “قلعة هاول المتحركة” و”خدمة توصيل كيكي” (1989)، حيث للسحرة تواجدٌ بارزٌ في كلي الفيلمين.

 

 

الرسمة التخيلية هذه تعرض لنا المنطقة بالنظر إليها من السماء، ما يظهر لنا مدينة صغيرة بطابعٍ أوروبي تحوي على المطاعم، الحدائق وأماكن الاسترخاء، إضافةً إلى منزل عائلة كيكي! سيوجد نسخةٌ من المخبز الذي عملت وسكنت فيه كيكي أيضاً، وسيمكن لزائري المنتزه شراء خبزٍ يشبه الخبز الذي رأيناه في الفيلم تماماً.

 

 

كما سيحوي المنتزه على نسخةٍ بالحجم الحقيقي من قلعة هاول، بطولٍ يبلغ 16 متراً وبمدافع تتحرك تشبه العيون. هذه القلعة أكثر ترحيباً بزوارها من شبيهتها في الفيلم، حيث يدعى زوار المنتزه إلى التجول داخلها ورؤية غرفة نوم الساحر الفريدة عن قرب.

 

 

غابة دوندوكو

 

 

محاطةً بالطبيعة الكثيفة، ستشبه غابة دوندوكو الأرياف اليابانية من حقبة شووا (1926-1989) وستحوي منزل مي وساتسوكي من فيلم “جاري توتورو”. اسم الغابة مأخوذٌ من رقصة دوندوكو، وهي الرقصة التي تؤديها الفتاتان سويةً مع توتورو لجعل البذور التي زرعاها تنمو بسرعة. 

 

لا يبدو من المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن أن منتزه جيبلي سيشبه أي مدينةٍ ترفيهية عادية. فبدلاً من الأفعوانيات والألعاب، أو من مكبرات صوت تعزف موسيقى جيبلي طوال الوقت، يحاول المنتزه جعلك تشعر كما لو أنك جزءٌ من عالم جيبلي.

 

للأسف، لن تكون كل أقسام المنتزه مفتوحةً للجميع في الوقت ذاته. هضبة الشباب، مستودع جيبلي الكبير، وغابة دوندوكو هي فقط ما سيتم افتتاحه يوم 1 نوفمبر، بينما تصبح قرية مونونوكي ووادي الساحرات جاهزين في خريف عام 2023 القادم. 

 

تابعونا على تويتر وشبكات التواصل الأخرى للمزيد من الأخبار المتواصلة عن منتزه جيبلي المنتظر!

 

 

 

المصدر

عن Alex Swak

سوري لكن قضيت معظم حياتي في السعودية، مهتم بالثقافة اليابانية بشكل عام و الأنمي و المانجا على وجه الخصوص. مونوغاتاري/ناروتو فان. مدونتي الخاصة.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

سامي كلارك يرحل «من غير خصام»

“من غِير خْصام، يا قمر”.. هكذا شدا الفنّانُ اللبناني سامي كلارك، قبل 34 عامًا، بأغنيته ...