للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

ما هو نمط الحياة اليومية لمؤلف المانجا ؟

لماذا العديد من مؤلفي المانجا يموتون مبكرًا؟ وهل العمل على المانجا هي المهنة الرئيسية للمانجاكا أم أنها مجرد وظيفة ثانوية له؟

 

حسنًا منذ بضع سنوات، قام المؤلف الشهير تاكيهيكو اينوي والمعروف بأعماله( Slam dunk – Vagabond – Real) بزيارة مدينة نيويورك من أجل رسم لوحة فنية على جدار المبنى الرئيسي الجديد لمتجر الكتب kinokuniya الشهير ببيع كتب المانغا. كنت هناك لتغطية هذا الحدث ولفت انتباهي وجود أحد مساعِديه فسارعت بالذهاب إليه وأخبرته بأنه من الصعب على السيد اينوي السفر من اليابان إلى هنا والمجيء على الفور لرسم لوحة جدارية رائعة. ‏فأجابني المساعد بأن السيد اينوي كان تحت ضغط مهلة قصيرة ليسلم خلالها عمله قبل الموعد النهائي للتسليم وقد ظل يرسم طوال اليوم وبعد هذا يتحتم عليه العودة إلى الفندق فورًا لرسم المانجا مجددًا كل مساء.

‏ومن هنا فالواقع المُر يكشف لنا شحّ وقت مؤلفي المانجا المتسلسلة في المجلات وعدم قدرتهم على شُغل وظائف جانبية، بل حتى أنهم بالكاد يجدون وقت للقيام بأي شيء آخر غير رسم المانجا! بالأخص مؤلفي المانجات الجديدة. حيث يقوم معظم المؤلفين بسائر العمل، (من كتابة وتخطيط واختيار أنواع الأقلام وحتى الحبر) وغالبًا ما يضطر العديد منهم لتعيين مساعدين -غالبًا عدد قليل منهم- لإعانتهم وإسراع وتيرة العمل لإنجازه في الوقت المناسب. هم في كفاحٍ مستمر لإرضاء معجبيهم لا سيما مع إنخفاض مبيعات المجلات المطبوعة بشكل عام.

يستطيع كبار المؤلفين جني الملايين بسرعة فعلى سبيل المثال قد أفادت التقارير أن السيد ايتشيرو أودا قد حصل على 1،3مليار ين (15مليون دولار في عام 2009) وهكذا يبدو لنا أن شخصًا مثل أودا يستطيع تحمل تكاليف العديد من المساعدين، فهو لم يعد يتوجب عليه الضغط على نفسه كثيرا من أجل إرسال عدد معين من صفحات المانجا أسبوعيًا إلى محرّري مجلة شونين جمب، ولكنّه ما يزال يفعل ذلك حتى الآن وفقا لأحدث مقالات المجلة حيث قال أنه يعمل بجدّ يوميّا من الخامسة فجرا وحتى الثانية بعد منتصف الليل.

مؤلفي المانجا الناجحين لا يجهدون جميعًا أنفسهم بالعمل بشكل مستمر كهذا. فالشهيرون منهم مثل ماساشي كيشيموتو (ناروتو) وأكيرا تورياما (دراغون بول) وروميكو تاكاهاشي ون هم على حالهم. لا يجنون الأموال فقط من مانجاتهم، ولكن كذلك من الأنمي، والسلع وغيرها من ما له علاقة بالعمل. أفضل مؤلفين المانجا قد لا يزالون يعملون بجد وتحت ضغط شديد، ولكنهم ربما يمكنهم القيام بأشياء أخرى، مثل الحياة الاجتماعية ومخالطة الأهل والأصدقاء.

لكن هؤلاء الاشخاص عبارة عن حالة استثنائية ، لأنه في حال لم يرتقِ العمل لإنتاج الوسائط المتعددة الناجحة (تحويله لأنمي أو لأفلام أو غيرها) فإن معظم المؤلفين عالقون مع عائدات مبيعات المجلدات ، والمبلغ الذي تدفعه المجلات( عادة حوالي 100 دولار أمريكي لكل صفحة مانجا) وهو مبلغ بالكاد يكفي للعيش ناهيك عن تكاليف استئجار مساعد، وقد أفادت التقارير أن متوسط العائدات التي حصل عليها المؤلفين الناجحين في عام 2009 من مبيعات المجلدات هي عبارة عن 2.8 مليون ين ( ما يعادل 35 ألف دولار أمريكي تقريبا ) هو مبلغ ضئيل جدا و هذا ليس جيدا فهذه مبيعات المؤلفين الذين يكونون أنجح بكثير من أولئك الذي لا يحظون بشعبية كبيرة لكي تُطبع قصصهم و تحظى بالانتشار.

 

ولكن بشكل عام يعشق مؤلفي المانجا عملهم حتى لو كان يؤثر كثيرا على التوازن بين العمل والحياة فهم يعيشون لأجل مانجاتهم، وهم فخورون بما يفعلونه. يقومون بمجهود كبير وخاصة في البدايات، لا أظن أن هذا نمط صحّي للحياة اليومية ولكنّه مجال تنافسي جدّا مثل العديد من المجالات الابداعية ، يضحّي  الناس بالكثير لأجل أحلامهم ولا يستسلمون من أجل تحقيقها.

المصدر

عن Kaneka

ماذا يحدث؟
x

‎قد يُعجبك أيضاً

دليلك الشامل لقائمة العاملين بنهاية الأنمي: الجزء الثالث

مضى بعض الوقت على الجزء السابق من هذه السلسلة، التي تحاول تسليط بعض الضوء على ...