للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

فشل أفلام الأنمي اليابانية مع الأوسكار

قد تتساءل في نفسك ما الأسباب خلف فشل أفلام الأنمي في الحصول على جائزة الأوسكار، وفي الواقع حصول الفيلم على أصوات الناخبين يعتمد بالأساس على عملية التسويق وسنتحدث الآن بالتفصيل عن هذا الشيء.

التسويق عملية تنطوي على إرسال أقراص الـDVD بأعداد هائلة إلى الأشخاص المناسبين، الحملات الاعلانية في وسائل الإعلام، والعروض الخاصة في المدن التي يكثر فيها تواجد ناخبي الأوسكار (بشكل أساسي في مدينتي نيويورك ولوس أنجلوس) وغيرهم.
على أية حال، العديد من صُنّاع أفلام الأنمي السنيمائية اليابانية يحلمون بأن يكونوا جزءاً من جوائز الأوسكار، لذلك يقومون بالضغط على الشركات الأجنبية المرخصة لعرض وتوزيع الأفلام ليقوموا بالتسويق لهم. اعتمادًا على عقد الترخيص، النفقات التي ينطوي عليها التسويق قد تكون إلى حد ما قابلة للاسترداد، هذا يعني أنه يمكن استرداد الأموال التي أنفقت قبل إرسال العوائد والأرباح إلى اليابان.

المخرج الشهير هاياو ميازاكي مع جائزة الأوسكار

ترشيح الأوسكار لإصدارات الأفلام القصيرة(والتي عادة ما تكون جيدة جدًا) يعني الكثير لتلك الأفلام، ويمكن تلخيص العوائد التي يأتي بها الترشيح للأفلام بمضاعفة مبيعات الأقراص المنزلية. وبطبيعة الحال فوز فيلم بجائزة الأوسكار سيغير من قواعد اللعبة، كما حصل مع هاياو ميازاكي عندما فاز فيلم Spirited Away بجائزة الأوسكار. تلك كانت المرة الأولى التي يسمع فيها الامريكيون به، وعلى مدى السنوات التالية سيطرت أفلامه على سوق المبيعات وضربت بسوق الأفلام الأخرى عرض الحائط. وحتى اليوم أفلامه تبيع آلاف أقراص الفيديو كل شهر وغالبا تكون مبيعات الأفلام الجديدة اكثر من غيرها.

شركة Gkids، وهي شركة لتوزيع الأفلام المميزة ودعمها لتترشح للأوسكار، ذات تأثير قوي. فهي تملك أعضاءً ذوي علاقات قوية مع الجهات الفاعلة والمشاهير، هُمْ يعرفون كيف يعرضون أفلامهم للأشخاص المناسبين وكيفية عمل ضجة لهذه الأعمال بين أعضاء أكاديمية الأوسكار، لذلك عادة ما تترشح أفلامهم.
لكن شركة Gkids شركة صغيرة فهي لا تستطيع منافسة كبار الشركات التي تصرف الكثير من المال في عمليات التسويق لأفلامها. وقد حاولت شركة Funmation عدة مرات الحصول على ترشيح لأفلامها ولكنها لم تنجح بالرغم من أنها المرخص الأشهر للأنمي وأفلام الأنمي في أمريكا. لا أستطيع تقدير مدى جديتهم في الحصول على ترشيح أو كمية الأموال التي يتم دفعها في عملية التسويق لترشيح الأفلام، ولكن من الواضح أن محاولاتهم دون جدوى. وللأسف فيلم Your Name لم يحصل على ترشيح هذه السنة بالرغم من الايجابية الكبيرة في تعليقات النقاد. الفيلم حتى الآن نسبة عرضه في الولايات المتحدة تقارب 0% فهو لن يعرض في صالات السينما حتى أبريل القادم، ولا أعلم إذا قامت Funmation بإرسال نسخ من خاصة من الفيلم لأعضاء أكاديمية الترشيح للأوسكار، ولكن أعلم أن كل الشركات التي تترشح للأوسكار كل سنة تقوم بإرسال نسخة من أفلامها إلى أعضاء الأكاديمية، ولم نسمع أن شركة فازت دون أن ترسل نسخة من أفلامها. ربما Funmation كانوا قلقين من القرصنة أو التكاليف، ليس لدي فكرة. لكن لا يمكنك الفوز إذا لم تكن شجاعاً وتتقدم للمنافسة والمجازفة، ربما هم ينتظرون الترشيح في العام القادم.

 

بشكل عام أفلام الرسوم المتحركة قد لا تحظى بالاهتمام الكبير، فالأكاديمية ككل لديها الكثير من الأعضاء الذين لا يتابعون أفلام الرسوم المتحركة ولا يأخذونها على محمل الجد وبدلاً من الامتناع عن التصويت في هذه الفئة فهم يأخذون اهتمامات أطفالهم، وبالنسبة لمعظم الاطفال فالرسوم المتحركة الأجنبية هي المفضلة لديهم نتيجة للتسويق الكبير. على أية حال أرى أنه من الواجب علينا كمعجبين بالأنمي وكمحنّكين أن نتوقف عن الانزعاج من عدم حصول أفلام الأنمي على جوائز الأوسكار ونصرف النظر عنها.

المصدر

عن Kaneka

ماذا يحدث؟
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقابلة مع مؤلف My Hero Academia

مقابلة مع السيّد هوريكوشي كوهي مؤلف سلسلة My Hero Academia أفكاره حول الفلم وكذلك تغيير ...