للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net
شاشة رقمية تعرض إعلانًا لكمامة في منطقة شيبويا الترفيهية في قلب طوكيو النابض. (مصدر الصورة: كيشيرو ساتو لـ وكالة أسوشيتد برس)

90% من الشركات اليابانية لن تحتفل برأس السنة

ألغت ما يقارب التسعين بالمائة من الشركات اليابانية خطط احتفالها بدخول رأس السنة 2021، ووفقًا لاستطلاعٍ أجرته شركة “طوكيو شوكو للبحوث” بين 9 و16 نوفمبر الماضي، وحصلت “أنمي ثيرابي” على نُسخةٍ منه، فإن ما يقرب الـ 90% (87.8%) من الشركات اليابانية قد أصدرت تعليماتٍ لموظفيها تمنعهم من إٍقامة احتفالاتٍ برأس السنة، وتحثّهم على تجنب التجمعات ما استطاعوا، وعزا المحللون هذه النسبة المرتفعة لمخاوف من تفاقم حالات الإصابة بالفيروس، حيث أن معدل الإصابة اليومي في اليابان قد تجاوز الثلاثة آلاف إصابة باليوم فقط في ديسمبر/كانون الأول الجاري، ولم تفرض الحكومة المركزية ولا الحكومات المناطقية في اليابان حظرًا للتجول، ولا إغلاقًا جبريًا كي لا يتضرر الاقتصاد أكثر، واكتفت بالتقدم بطلب غير إلزامي لأصحاب المحلات بأن يغلقوا قبل العاشرة مساءً حتى لا يتفاقم الوضع الصحي.

 

تُعرَف احتفالاتُ رأسِ السنة في اليابان بـ “بونينكاي” و “شينيكاي” وهي احتفالٌ شائعٌ في بيئات العمل المختلفة، حيث ينظر الموظفون فيه للعام الماضي وما حدث فيه، ويتأملون العام المقبل مستبشرين بما فيه، مما يجعل شهريْ ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني، أحد أعلى الشهور في مبيعات مستلزمات الاحتفالات. إلّا أن هذا لن يحدث كثيرًا في 2020، فقد قال أحدُ الموظفين لعاملي الاستطلاع: “هذه السنة كانت مختلفة، لم نحتفل بأشجار الساكورا في الربيع، ولا بالألعاب النارية في الصيف، والآن لن نحتفل برأس السنة في الشتاء..” 

 

 

قال مدير مطعم للدجاج بأنه عادةً ما كانت تمتلئ المقاعد والحجوزات في هذا الوقت من العام، إلّا أن هذه المرة كانت استثناءً.. لم يأت سوى بضعة زبائن. وفي ذات السياق قال مالك أحد المحالّ المجاورة بأنه يتوقع أن تنخفض مبيعات ديسمبر/كانون الأول هذا العام بنسبة 80% مقارنةً بذات الوقت العامَ الماضي، وأكد مالك المحلّ أنه لن يلتزم بطلب الحكومة غير الإلزامي بالإغلاق قبل العاشرة مساءً لكبح تفشي الجائحة، فقال: “سأخسر أرباحي لو فعلت ذلك.”

 

وعلّق السيد “ميستوهيرو هارادا” مدير شؤون المسح والاستطلاع في مركز “طوكيو شوكو للبحوث” قائلًا: “إن فقدان فرص ارتفاع القوة الشرائية في هذه الفترة لن يؤثر فقط على قطاع السياحة والضيافة والترفيه، وإنما سيؤثر على اقتصاد البلاد إجمالًا، ولئِن تأثيره على الاقتصاد -المتضرر بالفعل- من المحتمل أن يكون جسيمًا بطريقةٍ لا يمكننا غضُّ الطرفِ عنها.”

 

 

 

© المصادر:  Japan Today

 

عن Abdullah

باحث، مهتم بالشؤون الآسيوية وباليابان، أُترجِم، وأصمم، وأبحث، وأكتب.. وغير ذلك!
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المانجاكا كابوتو كوداي يعيد إنتاج مانجا Shinigami-sama ni Saigo no Onegai o للمؤلف ميكوتو ياماغوتشي

نشر عدد فبراير من مجلة “Gangan Joker” التي تصدرها “Square Enix” يوم الجمعة الفصل الأخير ...