للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

ما خلف السكوت واعتذار Kimetsu no Yaiba

توضيح: هذا المقال كتب لأهداف، أهمها للجمهور الذي طالب أنمي ثيرابي بدخول حملة المطالبات في قضية استخدام الأذان في أنمي قاتل الشاطين عبر منصات التواصل الاجتماعي، ومزايدة البعض على عدم مشاركة ثيرابي وغيره من المواقع الشهيرة في مجال الأنمي واتباعهم لنفس طرقهم. أيضاً توضيح الطريقة الأمثل للتواصل مع الجهات المسؤولة في حال حصول خطأ مماثل. ولنضع على كلمة الأمثل ألف خط، أي هناك طرق أخرى ليست خاطئة دون مزايدة وإقصاء للطرف الآخر كما فعل البعض تجاه ثيرابي وغيره.



 
أُثير منذ أيام في منصات التواصل الاجتماعي موضوع ظهور الأذان في أحد ألحان الموسيقى التصويرية لأنمي قاتل الشياطين (Kimetsu no Yaiba) والذي تم طرحه مع أقراص البلوراي الإضافية الخاصة بالعمل قبل عدة أسابيع، وعليه طالب الكثير من رواد منصات التواصل الاجتماعي بحذف مقطع الأذان عبر حملات قادها عدد من المؤثرين في متابعة مجال الأنمي بالوطن العربي والعالم أجمع، مطالبين كذلك بتحرك المواقع المتخصصة بمجال الأنمي في المنطقة للوقوف معهم في نشر ما حصل، وقد نشر الموقع الرسمي للعمل بالأمس اعتذاراً عما حصل، موضحاً أنه لم يقصد به إهانة المسلمين، مع التأكيد على تحري الدقة بشكل أكبر مسقبلاً، والبدء في سحب الأقراص من الأسواق وإزالة جزئية الأذان منها واستبدال النسخ لمن سبق لهم شراؤها.

هنا يُطرح سؤال: ما هو الأسلوب الأفضل لتنبيه الجهات المسؤولة عن هذه الأعمال بوجود خطأ أو إنتهاك لقدسية أو غير ذلك من هذا القبيل؟ ما هي الطريقة الأمثل لتنبيه القائمين على عملٍ بوجود مثل هذه الإضافات في أعمالهم؟

صورة من حلقة الأوفا السادسة لأنمي مغامرات جوجو العجيبة بعنوان “The Mist of Vengeance”


بدايةً لابد من التنويه بأن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها ولن تكون الأخيرة، فمن خلال متابعتي لمجال الأنمي بدايةً من أعمال السبعينات وحتى اليوم مازلت أجد العديد من الأعمال التي يضاف لها شيء من الثقافات الإسلامية وبالطبع بعض من شعائرها الدينية، سواء كان صفحة من القرآن الكريم، أو صوت تلاوة لآياته في خلفية أحد المشاهد، أو إضافة الأذان في مقاطع الموسيقى التصويرية لبعض الأعمال، وعلينا دوماً في بادئ الأمر إحسان الظن، ومن ثم النظر في الأسباب؟ التي يكون أساسها في الغالب هو الاجتهاد في تحسين ودعم جوانب العمل، ومن هنا تتفاوت دقة الاقتباسات والتحريات لدى اليابانيين، فيتم أحياناً اقتباس تصاميم المساجد والمآذن وهذا لا حرج فيه، ولكن في أحيان أخرى؛ قد تكون هناك شخصية في منطقة عربية تحاول قراءة كُتب أهلها وتكون الصفحة من القرآن الكريم، لا لشيء إلا لأنهم بحثوا عن “صفحات من كتب عربية” وأعجبتهم خطوط صفحات من القرآن فأضيفت لمشهد من العمل، وللأسف كانت في يد شِرّيره الأعظم، وبطبيعة الحال واجه الأمر استنكاراً لهذا الفعل وتم إرسال العديد من الإيميلات لإيضاح ما حصل، وليلحق ذلك اعتذار رسمي من جانب المسؤولين وسحب وتعديل المشهد مع مراجعة كاملة لحلقات الأنمي وصفحات القصة المصورة الخاصة به.


كذلك أذكر ما حصل قبل عدة سنوات مع أنمي نوراغامي، والذي كان ضمن موسيقاه التصويرية القتالية جزئية تحتوي على الأذان، وأذكر كيف تعامل معها متابعو الأنمي في الوطن العربي! حيث  شنوا حملة على حسابات العمل في منصات التواصل الاجتماعي ثم أنشؤوا وسم #قاطعو_نوراقامي_بسبب_اوست_الاذان في تويتر، رغم أنهم يتابعونه بشكل مقرصن!!! فلا أدري كيف تقوم بعمل وسم لمقاطعة منتج أنت لا تدعمه من الأساس؟ وكأن هناك لصاً يقول لتاجر: “لن أسرق منك حتى لا أدعمك”، بالطبع سيرد عليه بالشكر، طالباً منه الاستمرار في ذلك!


لاحقاً أصدر المسؤولون عن أنمي نوراغامي بياناً يعتذرون فيه عما حصل، ساحبين معه أقراص العمل لكي يزيلو الأذان منها مراجعين ومدققين كل حلقاته، الأمر الذي كلفهم العديد من الخسائر بسبب تأخير إعادة طرح أقراص العمل في الأسواق وهم في ذلك كانوا غير ملزمين حيث أن المادة الصوتية للأذان تباع في الأنترنت وأخذوا عليها الحقوق.

إن الجهل يولد الجهل، فجهلٌ تصححه أفضل من جهل ترد عليه بجهل! وإن الصمت في بعض الاحيان نعمة تحفظ لصاحبها كرامة عقله، فيستشير من هو مُلم في مجاله ليأخذ رأيه، وكذلك الحال في سائر أمور الحياة وفي هذه الشؤون. لابد من تجنب الصراخ والغضب والمزايدة، فشخصٌ أخذ حقه بيده ليس كمثل شخصٍ توجه للجهات المختصة لتأتي وتنصره وترد كامل حقه، والأفضل منهما ذلك الشخص الذي فكر وعلم أن من ضره لم يقصد، فاتصل به وناصحه وأخبره أنه أخطأ في حقه، فقدم الآخر له الاعتذار ورد إليه حقه.

وهذا كان موقفنا في أنمي ثيرابي، لقد اتبعنا الطريقة الأمثل عبر التواصل المباشر مع المسؤولين عن أنمي Kimetsu no Yaiba عبر البريد الإلكتروني وإعلامهم بما حصل، ونحن متأكدين بأنهم سيصدرون بيان اعتذار وتعديل للأمر، خاصةً وأن اللحن لم يصدر بعد في حلقات العمل، وأن الشركة المرخصة للعمل كانت لدينا في المملكة العربية السعودية قبل أسبوع، فهي بهذا مهتمة بجمهور الوطن العربي، ومثل هذه الأخطاء النابعة عن جهل تُستدرك.


تصويت جمهور الأنمي السعودي في جناح ANIPLEX لأفضل أعمالهم، والتي شهد أنمي قاتل الشياطين “Kimetsu no Yaiba” نصيب الأسد منها في معرض الانمي السعودي 2019



في النهاية، أود القول بأن بعض متابعي الأنمي المتحمسين يحصرون أنفسهم في دائرة ضيقة، فلا يتحرون الدقة، ولا ينتظرون ولا يفكرون، ولا يرون إلا بمنظورهم، فيتحمسون وينطلقون ويقفزون وينتحرون، فيفسدون على إخوانهم مجالاً وجسراً قد يفتح باب الرزق والخير لهم في منطقتهم، إن اشد المتحمسين هم غير الناضجين، يزايدون على من حولهم لعدم وقوفهم معهم، فيهاجمونهم ويقصونهم لأنهم لم يقدموا على نفس فعلتهم، إلا أنه قد غاب عن ذهنهم أن أخوتهم في نهاية الأمر لا يتبنون إلا نفس الهدف السامي مع اختلاف الوسيلة.
 

 

عن Hussain Ali

مدير أنمي ثيرابي | مهتم بثقافة الأنمي والمانجا | ‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏‏كلما كان الجدار كبيرًا كانت سعادة تجاوزه أكبر.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤلف Kingdom يتحدث عن عشقه لمسلسل Game of Thrones برفقة صُنَّاع العمل

  حضر مؤلف kingdom ياسوهيسا هارا جلسة حوار جمعته بصُنَّاع مسلسل Game of Thrones التابع ...