للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

الدعم المتواصل لاستديو كيوتو أنيميشن

بعد مرور شهرٍ على الحريق المفتعل في استديو كيوتو أنيميشن توسعت دائرة الدعم الذي يتلقاه الاستديو لتشمل شركاتٍ وأفراداً من داخل وخارج اليابان، كثيرٌ منهم يقدم الكلمات التشجيعية والتبرعات لاستديو الأنمي.

مر ما يزيد من شهرٍ على الهجوم الذي أشعل الاستديو رقم واحد في مدينة كيوتو، والذي أودى بحياة 35 شخصاً وأصاب كثيرين غيرهم بجروحٍ خطيرة.

ذهب العديد من محبي الاستديو يوم السبت الماضي إلى التذكار المنصوب أمام موقع الحادثة لترك الورود هناك، التذكار الذي أزيل مؤقتاً يوم الجمعة بسبب عاصفةٍ قادمة.

بناءً على تصريحٍ من محامٍ يمثل الشركة، أٌودع مبلغٍ قدره حوالي 1.96 مليار ين اعتباراً من يوم الخميس الماضي في حسابٍ مستقل أنشأه كيوتو أنيميشن للتبرعات.

هذا المبلغ يتشكل من تبرعاتٍ مباشرة من الأفراد، إضافةً إلى تبرعاتٍ جمعتها شركاتٌ ومجموعاتٌ أخرى، من ضمنها 249 مليون ين جمعها محل منتجات الأنمي الشهير Animate في فروعه المئة وتسعة عشر المتواجدة داخل وخارج اليابان.

دائرة الدعم تجاوزت حدود اليابان.

شركة توزيعٍ أمريكية أقامت حملة تبرعات، بينما قدمت شركاتٌ عديدةٌ أخرى، بما في ذلك شركاتٌ في مجال الأنمي من الصين وفرنسا والمملكة العربية السعودية، دعمها المادي. 

كما تلقى كيوتو أنيميشن العديد من رسائل الدعم والتشجيع المعجبين الذين زاروا معارض للأنمي أقيمت في ألمانيا وتايوان.

مبادرات الدعم وصلت إلى المنطقة المحيطة بالاستديو أيضاً.

بعد الهجوم المتعمّد أعدّت جمعية السياحة في مدينة أوجي، حيث يوجد مقر استديو كيوتو وتقع أحداث أحد أعمالهم الشهيرة، “هيبيكي يوفونيوم”، صندوقاً للتبرعات إلى جانب دفتر ملاحظات يمكن للمارّة تدوين رسائلهم للاستديو عليه. 

كتب المعجبون في الدفتر الكثير من رسائل المؤازرة. البعض أكدّ أنه سيواصل دعمه للاستديو مهما حصل، بينما شجعهم الآخرون على السعي في تعويض خسائرهم والعودة من جديد.

أحد موظفي الجمعية، أكاني كاني، ذكر أنه دوّن ما يزيد على 600 رسالة في الدفتر من قبل السيّاح والمعجبين الذين يزورون الأماكن التي ظهرت في أعمال استديو كيوتو.

“العديد من الرسائل بالصينية والإنجليزية”، قال كاني.

جامعة سايكا كيوتو، والتي تدير متحف كيوتو العالمي للمانجا بالتعاون مع مدينة كيوتو، خصصت صندوقاً للتبرعات وحساباً بنكياً بناءً على طلباتٍ متكررة من الطلبة والخريجين الراغبين في تقديم دعمهم.

حسب تصريح المتحف، جمعت الجامعة ما يزيد على 4 ملايين ين اعتباراً من الثاني من أغسطس. 

 


مترجمة من المصدر

عن Alex Swak

سوري لكن قضيت معظم حياتي في السعودية، مهتم بالثقافة اليابانية بشكل عام و الأنمي و المانجا على وجه الخصوص. مونوغاتاري/ناروتو فان. مدونتي الخاصة.