للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

ثقافة الاعتراف بالحب في اليابان

مقالات زوار أنمي ثيرابي:
بقلم Garoo، تدوينة مؤرشفة من مدونته Garoo-Blog الراحلة.

هذه التدوينة تتضمن حرق: تورادورا، باكومان، فيلم حديقة الكلمات.

 في اللغة العربية، كلمة “أحبك” كلمة عميقة، والبعض يقترح عدم استخدامها بشكل مفرط أو عشوائي. وفي الثقافة الغربية، إذا اعترف شخص ما بحبه لآخر فجأة فإن الآخر سيركض هربًا منه على ما أعتقد. ومن الممكن في الثقافة الغربية مواعدة شخصِ قبل الوقوع في الحب معه، كما هو الحال مع الوقوع في الحب مع شخصِ قبل مواعدته.

على كلٍ، الأمور مختلفة تمامًا في اليابان، حيث كل شيء يبدؤه فعل واحد: الكوكوهاكو 告白 kokuhaku، وهو الاعتراف بالحب وطلب مواعدة الشخص الآخر، دعونا نتعلم المزيد عن الكوكوهاكو!

فنّ الكوكوهاكو

كلمة كوكوهاكو تعني حرفيًا ‘الاعتراف’، وهو عندما يعترف الرجل أو الفتاة بحبها للآخر، مع تمنياتها بالبدء في مواعدة ذلك الشخص. أبسط طريقة لهذا هي قول:

好きです。付き合ってください。
すきです。つきあってください。
Sukidesu.Tsukiattekudasai.
سكي ديس، تسكياتي كوداساي.

وهذه تترجم إلى “أحبك، واعدني/يني من فضلك”، جزء تسكياتي 付き合う يعني المواعدة أو العلاقة بلغتنا، هذه كلمة شهيرة متأكد أنك سمعتها من قبل وأنت تشاهد الأنمي أو الدراما. إذا تم قبول هذا الاعتراف، فستبدأ علاقة العشيق والعشيقة الجدية، ومن ذلك أفعال الكبار.

ربما تخرج مع الشخص عدة مرة في مواعدة جماعية، ولكن مع ذلك لن تبدأ العلاقة فعليًا حتى يتم الكوكوهاكو. التطلع للدخول في مثل هذا النوع من العلاقات محمسٌ لدرجة أن الأشخاص يعترفون بحبهم قبل موعدهم الأول، ويكون اعترافهم مصحوبًا بدعوة خجولة إلى مكانٍ ما لقضاء الوقت كموعد خاص. كما كنت ستخمن، الاعتراف بالحب قبل أول حديث تحية لك للشخص الآخر ليس الطريقة المنطقية للدخول في علاقة، ولكن كما سترى، يبدو هذا الخيار هو الأفضل لبعض الرجال أحيانًا.

بعد هذا الاعتراف والقبول، إذا واعدت شخصًا آخر فسيدعى هذا بالخيانة، لأنه بعد الكوكوهاكو يفترض بكما أن تحجزا نفسيكما لبعضكما. فعند تلك النقطة، ستكون حرمة الأمر أشبه بالخطوبة في ثقافتنا.

الاعتراف بالحب مثل الزر، حالما يضغط هذا الزر بنجاح، فإنك ستدخل إلى وضعية العلاقة، وقبل الاعتراف بالحب لن يمكنك التصرف كعشيق أو عشيقة، كحضن الآخر أو تقبيله أو أيٍ من هذه الأمور غير الشائعة في الأماكن العامة في اليابان من الأساس.

أهو حب أم إعجاب؟

مفهوم الإعجاب والحب في اليابانية ربما يكون فهمه صعبًا عليك، لأن كلمة سكي suki قد تعني الحب وقد تعني الإعجاب.

رغم أن اليابانيين يمتلكون كلمة مخصصة للحب، آيشتيرو愛している/あいしてる/aishiteru، لكنهم لا يستخدمونها كثيرًا. أن تقول لصديقك في ليلة سمر “أحبك” ويرد عليك مازحًا “أحبك أكثر!” وما إلى هذا لا يصف كلمة آيشتيرو، فهذه الكلمة تقصد الأشخاص المميزين حقًا في حياتنا، حيث أن الكلمة لا تقال فحسب، بل يحس القلب بها.

ببساطة أكبر، آيشتيرو تحمل وزنًا مختلفًا عن سكي أو حتى دايسكي daisuke (معجب بشدة)، في كثير من الأحيان، كلمة آيشتيرو تحمل معنى أقوى من كلمة “أحبك” في اللغة العربية، فنحن يمكننا أن نحب الطعام والتسوق، لكن آيشتيرو تستخدم لغرض واحد فحسب، أن تحب شخصًا تريد قضاء بقية حياتك معه.

تحتاج إلى الشجاعة من أجل الكوكوهاكو

علمنا أنه لو كنت شخصًا يابانيًا ومعجبٌ بأحد وتريد بدء علاقة جدية معه، فإن أول خطوة ستكون الاعتراف بالحب. ربما لا تكون لديك مشكلة بإخبار شخص آخر أنك تحبه (أيًا كانت الثقافة التي ترعرعت فيها)، لكن الأمور مختلفة في اليابان. طبقًا لدراسة عن الاعترافات بالحب في اليابان عام 2011 لـ 300 رجل وامرأة، مشكلين من طلاب الثانوية وطلاب الجامعة ومجموعة من شباب العشرينات، فإن 79% منهم أجابوا أنه لا يستطيعون تأدية الكوكوهاكو، أكثر سببين شائعين لهذا كانا:

1- لأني لا أعلم كيف يفكر بي الشخص الآخر.
2- لأني لا أملك الثقة الكافية بنفسي.

25% منهم قالوا أنهم سيعترفون بالحب لو كانوا متأكدين 90% من نجاح اعترافهم. 43% قالوا أن أنهم سيحاولون في حالة كان احتمال نجاح اعترافهم 70%، و22% قالوا أنهم سيحاولون في حال كانت النسبة 50% فشل للاعتراف و50% نجاح.

على أي حال، في نفس الدراسة، نسبة الأشخاص الذين قد ندموا على اعترافهم كانت 21% فقط، بينما 52% ندموا على عدم الاعتراف. 55% قالوا أنهم قد يحبون الشخص الذي يعترف لهم حتى لو لم يفكروا بإقامة علاقة معهـ/ـا من قبل.

الشجاعة والجرأة قبل كل شيء! الندم آخر شيء! 告白しよう!

تأدية الكوكوهاكو

في البداية، لا يجب أن تؤدي الكوكوهاكو لشخص لا تعرفه من قبل، أليس كذلك؟ أما عن الأشخاص الذين تعرفهم، فيمكنك الاعتراف لهم أمامهم، فالطرق المباشرة هي الأنجح. يمكن للخجولين إرسال رسالة حب تسلم باليد أو توضع داخل غرض للشخص الآخر كخزانة الأحذية او الحقيبة. لكن إرسال رسالة بريد إلكتروني هي إحدى الطرق غير المفضلة للكوكوهاكو. وحتى الرسائل الورقية، يجب أن يكون محتواها مقبولًا، تخيل لو كتبت “كنت أراقبك منذ شهور، دخلت عيادة الطبيب في أول يوم أحد الشهر الماضي وتأخرت لثلاث ساعات… في الأشهر الماضية يبدو أن وزنك قد ازداد…” نعم هناك بعض المهووسين الذين كتبوا مثل العبارات الماضية وانتهى بهم الأمر بقضاء عطلة عيد الميلاد في تصفح الإنترنت!

رفض الكوكوهاكو

يُرفض الكوكوهاكو لعدة أسباب، منها كون الشخص مغرم أو حتى متزوج بشخص آخر، أو عدم تقبل المعترِف (كما تعلمون: قبيح – عادات سيئة …إلخ)، عدم الرغبة في إقامة العلاقة مع المعترِف لكون الشخص لم يفكر بهذا من قبل وكان الاعتراف بالنسبة له مفاجئًا، وأسباب أخرى كالأداء السيئ له أو التوقيت السيئ.

في الثلاثة الصور السابقة من فيلم حديقة الكلمات، اعتراف بالحب ورفضه. ربما تستطيع رؤية الاعتراف بالحب، فقد كان مباشرًا نوعًا “آنسة يوكينو (يوكينو-سان)، أظنني وقعت في حبك”. كما نعلم إذا كنا شاهدنا الفيلم، أكيزوكي كان يقابل المعلمة يوكينو دون مواعيد سابقة في إحدى الحدائق كل صباح ماطر دون علمه أنها معلمة في مدرسته. وبعد علاقتهم على هذا النحو أفصح أكيزوكي عما في قلبه، والآن سنتحدث عن جزء الرفض، قالت يوكينيو “ليس الآنسة يوكينو (يوكينو-سان)، بل الأستاذة يوكينيو (يوكينو-سينسي)، أنسيت؟”، أي لا تنادي بالآنسة يوكينو، نادني بالمعلمة يوكينو، هذه العبارة الهدف منها تذكيره بمرتبته ومرتبتها، فهو طالب وهي معلمته، وهناك حواجز تفصل بين المعلم وتلميذه في مدارس اليابان فيما يتعلق بالحب، فكان التذكير بمثابة الرفض له. 

“أنت كالأخت الصغرى بالنسبة لي” هذه أيضًا عبارة رفض شهيرة، والعبارة الأخرى “أنت كالأخ الأكبر بالنسبة لي” هي سلاح الفتيات الموازي للعبارة الأولى.

في الحلقة التاسعة من Toradora، تتحدث مينوري مع تاكاسو عن الأشباح فجأة بعدما سألها إن كانت تملك عشيقًا، وهذا التمهيد ربما تلاحظه دائمًا قبل محاولة التقرب من الشخص الآخر. ههذه مقتطفات من الحديث المتبادل الأكثر من رائع “هل رأيتَ شبحًا من قبل؟ أنا أؤمن بالأشباح رغم أني لم أرها، ولا أصدق القصص التي يتداولها الناس عنها، وبنفس طريقة التفكير، فأنا أؤمن أني سأقع في الحب وأتزوج وأكون سعيدة… ماذا عنك؟ هل يمكنك رؤية الأشباح؟” فيرد “أعتقد أني أود رؤيتها”.

كانت العبارة في الصورة السابقة كوكوهاكو غير مباشر، وكأن تاكاسو يقول “أتمنى أن تلاحظي حبي لك”، وبدا لي أن مينوري قد فهمت مقصده لحظتها، فبعد 10 حلقات يأتيه الرفض غير المباشر كذلك من أجل ألا تأخذ مينوري تاكاسو من تايغا فهي أكثر من تحتاجه.

تورادورا تحفة، نقطة.

من الواضح أن هذه ليست طريقة جيدة لرفض الكوكوهاكو، يا-يا-يا متحجرة القلب!

أخيرًا

لدي قصة طريفة ربما تكون لها علاقة بموضوع الكوكوهاكو.

كنت أسكن في سكن طلاب الجامعة التي أدرس فيها، حيث يشاركني الغرفة أمريكيين. في أول أسبوع أو اثنين لنا في السنة الدراسية، كنا قد تعرفنا على أغلب جيراننا في نفس الطابق، لكن المشكلة أن من يسكنّ الغرفة المجاورة لنا لم نقابلهن أبدًا، وكل ما نعرفه عنهن كان من خلال سماع أصواتهن من خلف الجدران وتمييز اللغة الصينية بينهن. عندها خططنا نحن الثلاثة للمقلب التالي: سنستعين بصديقٍ لشريكي في الغرفة يجيد اللغة الصينية، وسنكتب رسالة حب ثلاثية باللغة الصينية لهن، هناك 3 منا و3 منهن… اجتمعنا نحن الثلاثة مع المترجم وبدأنا برمي جمل الغزل غير المترابطة عليه وبدأ يخطّ الحروف الصينية على الرسالة، وعندما انتهى وقعنا الورقة ومررناها من تحت باب غرفتهم. بعد عدة دقائق أتت ممثلتهن الأكثر جرأة من بين اثنتين خجولتين وتحدثنا قليلًا حديثًا تعارفيًا وسلمت لنا الإجابة على رسالة الحب.

ماذا كانت الإجابة برأيكم؟

فيما معناه على ظهر نفس رسالتنا وباللغة الإنجليزية: نأسف على إزعاجكم بأصواتنا في الليل (ردًا على كتابتنا لـ: نسمع أصواتكن من خلف الجدران ولم نتعرف عليكن بعد)، ولا داعي للكتابة باللغة الصينية نستطيع فهم الإنجليزية.

رفض؟ ربما، ما اكتشفناه حينها أن المترجم الصيني ترجم كلامنا الشاعري إلى لغة صينية حرفية وجافة زي ما بده، فكانت ترجمة في الحضيض سببت سوء التفاهم هذا. عندها أخذ صديقي الرسالة وعلقها منسدلة في سقف الغرفة كتذكير بهذا المقلب حتى انتهت السنة الدراسية.

 

الكثير من فقرات التدوينة ومعلوماتها ترجمتها من هنا: http://goo.gl/8175nP

عن Garoo

You know who I am. حساب زائر.
x

‎قد يُعجبك أيضاً

المرجع للألقاب اليابانية ودلالاتها

مقالات زوار أنمي ثيرابي: بقلم Garoo، تدوينة مؤرشفة من مدونته Garoo-Blog الراحلة. عمتم مساء >> وقار. ...