للإعلان راسلونا عبر info@animetherapy.net

ياغامي لايت أم كيرا من هو بطل سلسلة ديث نوت؟

سيناقش هذا المقال بعض الأحداث الهامة التي حصلت في السلسلة. من فضلك، لا تدون أسمائنا في مذكرة الموت خاصّتك في حال أفسدت على نفسك هذه الأحداث.

مضى اثنا عشر عامًا منذ انتهاء المانجاكا تسوغومي أوبا من العمل على مانجا مذكرة الموت برفقة الرسام تاكيشي أوباتا. “يمكن للكلمات أن تقتُل” هذه الجُملة هي أدق وصف يمكننا إطلاقه على هذه المانجا الكلاسيكية وعلى الأنمي المقتبس منها والذي عُرض على مدار موسمين ما بين عامي 2006-2007.

ياغامي لايت، الشخصيّة الرئيسيّة التي تدور حولها قصة سلسلة مذكرة الموت، يلعب دورا مهما فيها كـياغامي لايت بالإضافة إلى ذاته الأخرى كيرا. بينما يعتبره الكثيرون الشرير في هذه السلسلة، دوما ما تساءلت عن دوره الحقيقي فيها. فلَو تطرّقنا بشكل غير مباشر إلى الشخصيتين، سنجد أن ياغامي لم يكن هو من قتل L، بل كان كيرا. كان هو أيضاً من قتل السجناء بغية صنع عالم مثالي. لكن لدي اعتقاد بأن كيرا وياغامي ليسا شخصاً واحداً إنما شخصان وبطبائع مختلفة. كما لو أن ياغامي لايت شخصٌ مختلفٌ تماما عندما يحمل مذكرة الموت.

ستتجلى لديك رؤية أوضح بهذا الشأن بعد قراءتك لهذا المقال

شخصية ياغامي:

ياغامي لايت شابٌ ذكي بالفطرة. لا يأبه كثيراً بشأن هذا العالم، ويهتم بشكل كبير بعائلته. يفهم معاناة الآخرين ويتمنى وجود عالم مثالي يتمكن فيه الجميع من العيش بسلام، لكنه يعلم بأن قتل المجرمين هو جُرمٌ آخر ولذلك يرفض ارتكابه، ففي وقت سابق، سنجد أنه عارض إيديولوجيات كيرا قطعيّا. ولو نظرنا عن كثب إلى الحلقة 17، سنلاحظ أنه حالما فقد لايت ذكرياته عن كونه كيرا، بدا معارضاً لأفكاره، وبدأ يعمل سويةً مع L حيث قبِل عرضه بأن يساعده في التحقيق للقبض على كيرا.

عندما كان لايت هو كيرا، استطاع L ملاحظة تصرفاته والتنبأ بها، ولكن حالما فقد لايت ذكرياته، شعر L بأن هنالك شيئاً غريباً بشأن لايت وفك أسره لاعتقاده بأن لايت ليس كيرا. وهكذا يمكننا أن نستنبط أن لايت كان شخصا جيدا يكره ايديولوجية خلق عالمٍ مثالي من خلال التخلص من جميع المجرمين. عندما فقد لايت ذكرياته، طلب منه L أن يتقمّص دور حبيب ميسا ورفض لايت ذلك بقوله: “حتى لو كان هذا سيساعدنا في قضية كيرا، محالٌ أن أجبر نفسي على التلاعب بمشاعر فتاة بهذه الطريقة”. وكما قال أيضا “بالنسبة لي، استغلال وخداع النوايا الحسنة لشخصٍ ما لهو من أسوء الأشياء التي يمكن أن تقترفها، إنه فعل لا يغتفر”.

كما يزعم لايت بأن كيرا مجرد قاتل جماعي وأنه لن يغفر له على أفعاله التي ارتكبها، وحتى عندما فكر نائب رئيس وكالة الشرطة الوطنية في طرد كل شحص يعمل في التحقيق بقضية كيرا، قطع لايت وعداً بأنه سيبقى إلى جانب L حتى يمسكا بكيرا، كل هذه الدلائل تشير إلى حقيقة أن لايت في أعماقه هو ذلك الشخص الطيب الذي يرفض سلب حياة الأبرياء. كل ما فعله هو مساعدة L باستخدام مهاراته فائقة الذكاء في محاولته الإمساك بكيرا.

وهكذا أصبح لدينا وصف متكامل لشخصية لايت.

شخصية كيرا:

ياغامي لايت، تُعاونه قوة مذكرة الموت في محاولته للسيطرة على العالم كـكيرا وجعله مكاناً أفضل للعيش فيه، وبالتالي يصبح إله العالم الجديد. تتمتع مذكرة الموت بقدرة غريبة على انتزاع أسوء الشرور القابعة داخل أحلك زاوية مظلمة للنفس البشرية، وأفكار لايت المتعلقة بخلق عالمٍ مثالي كانت ضحيةً لها. في تلك اللحظة التي التقطت فيها يداه مذكرة الموت، انقلبت حياته رأسا على عقب. كيرا كان الشخصية الأكثر دهاءً حتى نهاية السلسلة، كان كيرا شخصاً عنيدا عندما يتعلق الأمر بتحقيق أهدافه المُثلى، حتى بلغ به الشر لاستغلال مشاعر الحب بغية تحقيق أهدافه. خدع كيرا جميع من كانوا حَوله بتقمّصه أدوار كلٍ من شخصيتي لايت وكيرا. “سأحكم العالم الجديد” هذا هو الاتجاه الذي يظهر جنون العظمة الذي أصابه حالما امتلك تلك القوة، الغطرسة التي نتجت عن قوة كيرا تسببت له بفقدانٍ كامل لشخصيته السابقة. كيرا هو الجانب المظلم من لايت الذي أيقظته قوة مذكرة الموت. سيفعل أي شيءٍ لخلق العالم المثالي، حتى التخلص من جميع من يقف عقبةً في طريقه. هكذا يصبح واضحاً مستوى الدناءة التي وصل لها لايت، كما لو أنه تحول إلى شخصية مختلفة تماما. كل هذا قد حدث عندما التقط مذكرة الموت التي أسقطها ريوك بالقرب من حديقة مدرسته. كل ما أود قوله هو أن كيرا شخص مختلف مقارنة بـلايت الذي لا يمتلك مذكرة الموت، كل ما كان يفكر به هو خلق مجتمع مثالي خال من الجريمة حيث يمكن للجميع العيش بسعادة.

ما الذي كان سيحدث لو أن لايت لم يعثر على مذكرة الموت؟

رأينا أنه عندما فقد لايت ذكرياته عن مذكرة الموت، أصبح شاباً بستطيع فهم معاناة الآخرين. لو لم يبدِ ريوك اهتمامه بعالم البشر، لربما أصبح لايت أحد أكبر محققي الشرطة في العالم، ولاحق المجرمين برفقة L.

خلاصة كلامي:

لايت وكيرا هما شخصان مختلفان تماما، طرق تفكيرهما مختلفة كما هي شخصياتهم. يمتلك لايت شخصية لطيفة وجيدة ويهتم بأمر الآخرين، في حين لا حلم لكيرا سوى أن يصبح إله العالم الجديد بالتضحية بأولئك الناس الذين يحكم عليهم بالشر، إضافةً إلى كل من يقف عقبةً في طريقه. ربما لايت هو بطل سلسلة مذكرة الموت إلى جانب L، اللذان عملا معاً للقبض على كيرا. أما كيرا، فلا أستطيع الحكم حقاً ما إن كان على صواب حقاً أم أنه على خطأ في أفعاله. في النهاية، مات لايت لارتكابه الخطيئة الثقيلة بقتله أولئك الأُناس الأبرياء.

ما رأيكم؟ هل يجب اعتبار كيرا ولايت شخصيتان منفصلتان، أم تعتقدون أنه يجب علينا التفكير بهما على أنهما شخص واحد؟ دعونا نرى آرائكم في التعليقات.

المصدر

عن Kaneka

ماذا يحدث؟
x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقابلة مع مؤلف My Hero Academia

مقابلة مع السيّد هوريكوشي كوهي مؤلف سلسلة My Hero Academia أفكاره حول الفلم وكذلك تغيير ...