أول عمل لميازاكي بعد العودة من الاعتزال

أعلن الموقع الرسمي لمتحف جيبيلي الثلاثاء الماضي بأن الفلم القصير بتقنية CG (تقنية الرسم باستخدام الحاسب الآلي) الذي عمل على إخراجه المخرج الكبير هاياو ميازاكي بعنوان “Boro the Caterpillar” (اليرقة بورو) قد تقرر عرضه في المتحف بتاريخ 21 مارس القادم. وهذا العمل يعد الأول للمخرج المخضرم ميازاكي بتقنية CG كما أنه الأول له منذ تقاعده قبل 5 سنوات بعد إخراجه لآخر أفلامه الطويلة “The Wind Rises” (تهب الرياح).

بورو يستكشف الغابة

ميازاكي قد ابتكر، وكتب، وأخرج الفلم القصير، الذي تبلغ مدته 14:20 دقيقة. والفلم القصير يتمحور حول اليرقة التي فقست من بيضتها حديثًا واسمها بورو حيث تتفتح عيناه للمرة الأولى ويخطو خطواته الأولى في هذا العالم المليء بالأصدقاء والأعداء.

كوجي هوشينو رئيس مجلس إدارة استوديو جيبيلي قد كشف الشهر الماضي أنه “يأمل أن يرى” الفلم القصير يعرض في 2018. بينما المنتج المخضرم

شعار فلم بورو

لاستوديو جيبيلي توشيو سوزوكي أعلن سابقًا بأن الفلم القصير سيعرض في متحف جيبيلي في شهر يوليو من عام 2017، بالرغم من أنه تم تأجيل عرضه بعدها.

ميازاكي يعمل الآن أيضًا على فلم طويل بعنوان “?How Do You Live” (كيف تعيش؟)، والذي تم اقتباس عنوانه من تحفة روائية صدرت عام 1937 للكاتب غينزابورو يوشينو تحمل نفس الاسم. ويعتقد ميازاكي بأن الأمر سيستغرق منه 3 إلى 4 سنوات لإكمال هذا الفلم. سوزوكي قد وصفه في نوفمبر الماضي بأنه فلم مرسوم يدويًا يحتوي “الإثارة والمغامرة والخيال”.

في الحلقة الخاصة التي بثت في نوفمبر 2016 بعنوان “Never-Ending Man: Hayao Miyazaki” (الرجل الذي لا ينتهي مطلقًا: هاياو ميازاكي)، ذكر ميازاكي بأنه يرغب بالعودة إلى إنتاج فلم طويل بعد انتهائه من فلم “بورو اليرقة” القصير. ووفقًا للحلقة الخاصة، فميازاكي لم يكن راضيًا عن مجرد العمل على فلم CG قصير، وقد قام بتقديم مشروع مقترح لفلم طويل في أغسطس من عام 2016.

“تهب الرياح”

برز اسم ميازاكي في عام 1970 عندما عمل على أنميات تلفزيونية شهيرة مثل “Lupin III” (لوبين الثالث)، و”Future Boy Conan” (عدنان ولينا)، و”Meitantei Holmes” (شارلوك هولمز). وقد أخرج فلمه الطويل الأول “Lupin III: The Castle of Cagliostro” (لوبين الثالث: قلعة كاغليسترو)، في عام 1979. وبعدها قام باقتباس مانجا Nausicaä of the” Valley of the Wind” (ناوسيكا أميرة وادي الرياح) التي حولها إلى فلم أنمي في عام 1984، قبل أن يؤسس هو وصديقه إيساو تاكاهاتا استوديو جيبيلي.

بعدها مع جيبيلي، قاد ميازاكي العمل في العديد من الأفلام مثل “Laputa: Castle in the Sky” (لابوتا: القلعة التي في السماء)، و “My Neighbor Totoro” (جاري توتورو)، و “Kiki’s Delivery Service” (كيكي لخدمات التوصيل)، و “Porco Rosso” (بوركو روسو)، و “Princess Mononoke” (الأميرة مونونوكي)، و “Spirited Away” (المخطوفة)، و “Howl’s Moving Castle” (قلعة هاول المتحركة)، و “Ponyo” (بونيو)، وأخيرًا وليس آخرًا، “The Wind Rises” (تهب الرياح) والذي صدر عام 2013. وكذلك قد عمل على الإنتاج بشكل مشترك في المجهودات الإخراجية لتاكاهاتا بالإضافة إلى مشروعات أصغر مثل “الفلم التجريبي” الذي كان بعنوان “On Your Mark” (عند إشارتك) والأفلام القصيرة الخاصة باستوديو جيبيلي مثل “Mei and the Kitten Bus” (مي وحافلة القط) و “Mr. Dough and the Egg Princess” (السيد عجينة وأميرة البيض).

وفلم Spirited Away (المخطوفة)، الذي قد أصدره في عام 2001، يعد الفلم الأكثر ربحًا في تاريخ شباك التذاكر الياباني. وقد ربح الفلم كذلك جائزة الأكاديمية (الأوسكار) كأفضل فلم رسوم متحركة في عام 2003.

 

المصدر

عن Abu Suliman

مدير فريق @SHounen_Arab للمانجا...مهتم بتاريخ صغار العيون...@AnimeTherapy...مناقش لون بيس...مهتم بالجوانب المالية في صناعة الانمي والمانجا